لعل النهاية على وشك طرق الأبواب؛ إذ أحد الأمراض المُميتة التي لم يتوصل إلى علاج لها حتى الآن، فبالرغم من كثرة تخصص الأطباء في قسم الجهاز الهضمي والكبد إلا أن طرق محاربة أمراض الكبد كالتليف الكبدي لم يتم الوصول إليها إلى وقتنا هذا.

ويتعرض المصابون بمثل هذه الأمراض المزمنة إلى التعب المفاجئ مما يتطلب الأمر إسراع الاستعانة بـ دكتور كبد كشف منزلى لاسيما إذا كان التوقيت مؤخراً، ويفتقر هؤلاء الأشخاص المصابين بأمراض الجهاز الهضمي إلى العناية الخاصة بهم حتى لا يتأزق بهم الحال الذي قد يُضاعف من نسبة معاناتهم من هذه الأمراض.

ما هو أخصائي الجهاز الهضمي والكبد ؟

يعد تخصص الجهاز الهضمي واضطرابات الكبد إحدى التخصصات المتفرعة من قسم الباطنة؛ إذ يتمكن الطبيب المختص في هذا القسم الطبي من تشخيص أية أعراض متعلقة بمشاكل القناة الهضمية التي يعتير الكبد جزءًا منها.

ويتحصل الأطباء على برنامج تكثيفي يمتد إلى 6 سنوات من أجل التوسع والدراية الأكبر في مجال مكافحة أمراض الجهاز الهضمي بكل كفاءة.

ما هي أعراض أمراض الكبد ؟

إن لكل داءٍ دواء كما تشير إلينا هذه المقولة الطبية الشهيرة؛ ولن يتمكن المرض من أجسادنا دون أن تسبقه أعراضاً تابعةً له، وتتفاوت الأعراض المرضية الخاصة بظهور أي مرض من واحدة إلى أخرى كما تختلف في شدتها، فالاعراض ما هي إلا إشارات تنبيهية تُحذرنا من تواجد ما يعيق مسايرة حياتنا بشكلٍ طبيعي.

ولن يتم الحكم على هذه الدلالات المرضية إلا من خلال الاستعانة بدكتور كبد لكي يحكم على هذه الأعراض الجانبية ومن ثم إقرار البرنامج العلاجي المناسب لهذه الحالات، وفي الكثير من الأحيان تتصعب الأمور لاسيما إذا كان هؤلاء المرضي من فئة المسنين الذين لا يتحملون الجلوس والانتظار كثيراً في العيادات الطبية، وعلاوة على هذا السياق يكون الاستعانة بدكتور كبد منزلياً حلاً مناسباً من أجل فحص هؤلاء الأشخاص في جوٍ مسيطرٍ عليه الهدوء وعدم الفوضى.

وتتمثل الأعراض الجانبية المشارة إلى الإصابة بأمراض الكبد في ما يلي :-

  • تصبغ لون الجسد والعينين بالأصفر.
  • الشعور بالحرقة فور الانتهاء من تناول الطعام
  • ألام شديدة في المعدة.
  • الاسهال أو الإمساك المستمر
  • التقيؤ بشكل متكرر
  • فقدان الوزن بشكل ملحوظ
  • الاحساس بارتجاع الطعام في المرئ
  •  ألام في البطن مع الشعور بثقلها

كيف يشخص دكتور الكبد والأمراض الهضمية المرضى ؟

انه شعورٌ مهمٌ للغاية يكمن في شعور المريض بالاطمئنان والثقة جراء حديثه مع الطبيب المعالج؛ حيث يترك الطبيب مساحة كافية للمريض لكي يسرد فيها الأعراض التي تعرّض لها والآلام التي تُصيبه ومتى صارت حالته هكذا؟ إلى أن ينتهي من التحدث بشكواه، وبعد ذلك يلقي الطبيب عدة تساؤلات على المريض تمكنه من تشخيص الحالة المرضية له بشكل دقيق، ومن أهم هذه الاسئلة التي يطرحها طبيب الكبد على المريض ما يلي :-

  • متى بدأ ظهور هذه الأعراض ؟
  •  أين تتمركز الآلام في البطن ؟
  • هل سبق لهذه الأعراض اي ظهور من قبل ؟
  • هل تعاطيت أي أدوية من أجل تخفيف هذه الآلام ؟
  • هل تغيرت شدة الآلام او تنقلت من مكان إلى أخر ؟
  • ما هو وزنك المتعارف عليه سابقاً وكم أصبح الآن ؟
  • هل للعامل الوراثي أي إصابة بمثل هذه الأمراض ؟
  • هل تعاني من الإصابة بالأمراض المزمنة ؟
  • هل تعرضت لأي عمليات من قبل ؟
  • ما هي الأدوية التي تتناولها بصفة دورية

ما هي وظيفة الجهاز الهضمي في الجسم ؟

الجهاز الهضمي هو المسؤول عن هضم الطعام وامتصاص العناصر الغذائية الموجودة فيه.

هل تؤثر مشاكل الجهاز الهضمي على أجهزة الجسم الأخرى ؟

 بالتأكيد، تتسبب مشكلات واضطرابات الجهاز الهضمي في التأثير على عمل أجهزة الجسم الأخرى وإلحاق الأمراض بها.

ما هو الكبد ووظيفته ؟

 عضو بحجم كرة القدم يتمركز أسفل القفص الصدري على الناحية اليمنى من البطن، يساهم في هضم الطعام بالإضافة إلى تخليصه الجسم من السموم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.